منتديات مدارس طوخ الخاصة
أهلاً بكم في منتـديات مدارس طوخ الخاصة
*ملحوظة: بعد التسجيل يجب تفعيل العضوية من الإيميل



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتإحصائيات المنتدىالتسجيلدخول

Facebook fan page
المواضيع الأخيرة
» حصريا اجدد واحلى مقدمات تعبير
السبت أغسطس 06, 2016 12:31 am من طرف elrayek

» أوائل الصف الثالث الثانوي (علمي علوم) بمدرسة طوخ الثانوية الخاصة 2012/2013
السبت أغسطس 06, 2016 12:24 am من طرف elrayek

» امتحانات الصف الثالث الاعدادى الفصل الدراسى الاول لعام 2011 -2012
الأحد يناير 03, 2016 3:34 pm من طرف elrayek

» اهم كلمات اللغة الألمانية
الجمعة فبراير 21, 2014 3:15 pm من طرف ayman

» تقريري عن محاضرة عن الإنعاش القلبي الرئوي
الخميس أكتوبر 10, 2013 12:10 am من طرف سارة أيمن

» تقرير عن كتاب "رحلتي من الشك إلى الإيمان"
الجمعة سبتمبر 13, 2013 1:53 pm من طرف سارة أيمن

» اقتباسات من كتاب "اندهش يا صديقي" لعبد الوهاب مطاوع
الجمعة سبتمبر 13, 2013 1:50 pm من طرف سارة أيمن

» أوائل الصف الثالث الثانوي (علمي رياضة) بمدرسة طوخ الثانوية الخاصة 2012/2013
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:45 pm من طرف بسمة جميل

» أوائل الصف الثالث الثانوي (أدبي) بمدرسة طوخ الثانوية الخاصة 2012/2013
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:44 pm من طرف بسمة جميل

» Mockingjay by Suzanne Collins (The Hunger Games #3)
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 6:27 pm من طرف بسمة جميل

مواقع صديقة
To start blogging

شاطر | 
 

 علاج مرض الكبد الوبائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
shosho
عضو جديد
عضو جديد


انثى
عدد المساهمات : 27
العمر : 20
فصل : 3/6
مزاجي اليوم :
المهنة :
الهواية :
نقاط : 10268
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 17/12/2009

مُساهمةموضوع: علاج مرض الكبد الوبائي   الإثنين فبراير 15, 2010 8:15 pm

بسم الله الرحمن الرح بعلمه وجاقدم بين ايديكم علاج فيروس c فيروس الكبد وهو بحث للدكتور سيد عبد الباسط نفعنا الله زاه الله خيرا عنا وهذا هو البحث


استخدام بعض مركبات السنا والسنوت في علاج الفيروسات
أ.د. عبد الباسط محمد سيد
روى عن بن ماجة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - أنه قال :
" عليكم بالسنا والسنوت فان فيهما شفاء من كل داء إلا السام "
رواة الترمذى 2163 و بن ماجة 3461 والحاكم 4/201 .

التعريف بالمشكلة
1- وجود ستة سلالات من الفيروس “C” ، السلالة الأولى والتى تشيع فى الولايات المتحدة الأمريكية ، الثانية والثالثة تشيعان فى أوروبا أما السلالة الرابعة فأنها تشيع فى مصر والشرق الأوسط. وقد وجد أن عقار الأنترفيرون الواسع الإنتشار فى علاج حالات الإلتهاب الكبدى الوبائى فى العالم يؤثر فى السلالتين الثانية والثالثة بنسبة 25 % فقط بعد العلاج لمدة عام بمقدار 3 مليون وحدة بمعدل يوم بعد يوم.
1 حدوث الإنتكاسة أى عودة المرض فى الحالات المعالجة بالأنترفيرون بنسبة 50 % من المرضى أى أن النسبة الفعلية للشفاء هى 12.5 % .
2- السلالة الأولى أكثر مقاومة من ذلك وبعلاجها بالأنترفيرون والريبافارين معا وجد أن نسبة الشفاء لا تزيد عن نسبة الشفاء فى السلالتين الثانية والثالثة .
3- فى السلالة الرابعة وجد أن نسبة الشفاء هى 0 % حيث تحتوى هذه السلالة على ستة تحت سلالات (Reivhen et al., 1996) .
4- رغم تطور عقار الأنترفيرون بإستخدام وسائل الهندسة الوراثية وإحتواء الناتج على كل صور متشابهاته إلا أن تأثيرة على السلالة الرابعة المنتشرة فى الشرق الأوسط يظل كما هو .




الجديد فى الإختراع
الأخترع عبارة عن مزيج من العصير الخلوى منزوع السمية لثمار السنا مع العصير الخلوى خالى السمية لثمار نبات السنوت لإستخدامه فى القضاء على الفيروسات الكبدية “C” بمختلف سلالاتها فى مزارع الأنسجة وكذلك على الإنسان كوسيلة لعلاج الإلتهاب الكبدى الوبائى “C” .
كما يحتوى هذا الإختراع على طريقة لتحضير هذا المضاد الفيروسى واسع المفعول من عصير النباتين سالفى الذكر بعد نزع ما بها من سموم .
وجد وجد بالتجريب على مزارع الأنسجة أن كل من هذين العصيرين يمثل مضادا للفيروس “C” كما أن خليط منهما معا يعطى تأثيرا تعاونيا أكثر من تأثير كل منهما منفصلا (Synergistic effect) .
تمت دراسة تتبعية على 50 مريض تم خلالها عد نسخ الفيروس بإستخدام طريقة b-DNA وهى جميعا مرضى من السلالة الرابعة وتمت الدراسة بحيث يتم عد نسخ الفيروس بعد شهر من أخذ 2 نقطة من المحلول 4 مرات يوميا أى كل 6 ساعات. وتحتوى هذه الجرعة على 0.056 ملجرام من المادة الفعالة الأولى و 0.025 ملجرام من المادة الفعالة الثانية و 0.001 ملجرام من المادة الفعالة الثالثة ، وكذلك عد نسخ الفيروس بعد ثلاثة وستة أشهر وبعد أن وصل العد إلى أقل من 0.2 تم تقدير الـ HCV-RNA فى الـ peripheral monocellular cells وكانت النتيجة هو الوصول إلى سالبية الإختبار فى 43 حالة من أصل 50 حالة وبإجراء الإختبار بعد سنة لم توجد أى حالات إنتكاسة (جدول 6) .
طريقة الإستغلال
1- إســتخدام هذا الإختــراع كعقار لإستخدامه فى علاج حالات الإلتهاب الكبدى الفيروسى “C”
2- إســتخدام هذا الإختــراع كعقار لإستخدامه فى علاج حالات الإلتهاب الكبدى الفيروسى “B” .
3- إستخدام العلاج كمضاد للفيروسات واسع المفعول وخاصة فى حالات الجديرى المائى كدهان من الخارج لأنها من مجموعة الـ RNA .
4- كعلاج وقائى من الفيروسات التى تصيب الحلق وتؤدى إلى ظهور مرض السكر وتعالج على أنها إصابة ميكروبية ، وهى co-oxaky viruses .



الوصف الكامل للاختراع
* مقدمه
1. وجود ستة سلالات من الفيروس “C” ، السلالة الأولى والتى تشيع فى الولايات المتحدة الأمريكية ، الثانية والثالثة تشيعان فى أوروبا أما السلالة الرابعة فأنها تشيع فى مصر والشرق الأوسط. وقد وجد أن عقار الأنترفيرون الواسع الإنتشار فى علاج حالات الإلتهاب الكبدى الوبائى فى العالم يؤثر فى السلالتين الثانية والثالثة بنسبة 25 % فقط بعد العلاج لمدة ثلاثة عام بمقدار 3 مليون وحدة بمعدل يوم بعد يوم.
2. حدوث الإنتكاسة أى عودة المرض فى الحالات المعالجة بالأنترفيرون بنسبة 50 % من المرضى أى أن النسبة الفعلية للشفاء هى 12.5 % .
3. السلالة الأولى أكثر مقاومة من ذلك وبعلاجها بالأنترفيرون والريبافارين معا وجد أن نسبة الشفاء لا تزيد عن نسبة الشفاء فى السلالتين الثانية والثالثة .
4. فى السلالة الرابعة وجد أن نسبة الشفاء هى 0 % حيث تحتوى هذه السلالة على ستة تحت سلالات (Reivhen et al., 1996) .
5. رغم تطور عقار الأنترفيرون بإستخدام وسائل الهندسة الوراثية وإحتواء الناتج على كل صور تشابهاته إلا أن تأثيرة على السلالة الرابعة المنتشرة فى الشرق الأوسط يظل كما هو .
6. أفاد Elayan et al., أن عصير السنا يستخدم فى الأردن ولبنان يستخدم لعلاج اليرقان وكذلك يستخدم فى علاج الألتهاب الكبدى الوبائى ولم يذكر أى نوع من هذا الإلتهاب يتم علاجه .








* الوصف التفصيلى
خمسة فيروسات مختلفة تمثل بالحروف A, B, C, D, and E تسبب الإلتهاب الكبدى الوبائى ، و الإلتهاب الكبدى الوبائى “C” تمثل الغالبية العظمى . وهو مرض مزمن بطيء حيث تظهر مضاعفاته بعد حوالى 10-40 سنة ، والفرد المصاب بهذا المرض يكون عرضه لحدوث السرطان الكبدى.
ولقد تم التعرف على الفيروس “HCV” وتم توصيفه عام 1989 وفى عام 1990 تم عمـل إختبار الأجسـام المضـادة للإلتهـاب الكـبدى الوبائى “C” وأصبحت متـداولة تجاريا للتعرف على المصابين به .
والأفراد المصابون بالفيروس C يمكن تحديدهم فى هذا الوقت بعمل إختبار الأجسام المضادة مصحوبة بوظائف الكبد ، وبذلك يمكن التعرف عليهم من خلال إيجابية الأجسام المضادة وإرتفاع أنزيمات الكبد ، كما أمكن تحديد خلو متبرعى الدم من فيروس C عن طريق خلوهم منالأجسام المضادة . ثم تلا ذلك خلال 1990-1992 إستخدام الإرشاد الوراثى للفيروس HCV-RNA سواء كما أو كيفا وكذلك تحديد نوع السلالة والذى وجد أنه يتكون من ستة سلالات هى السلالات الأولى والثانية والثالثة وكل منها ينقسم إلى قسمين (a, b) . أما السلالة الرابعة فوجد تحتها ستة سلالات (a, b, c, d, e, f) .
ولقد وجد فى الترث العربى أن ثمار السنا وكذلك عصير ثمار نبات السنوت كل منهما يمثل مضادا أو علاجا لمرض اليرقان (داوود الأنطاكى 1956م) .
ولقد وجد بالتجريب على مزارع الأنسجة أن كل من هذين العصيرين يمثل مضادا للفيروس C كما أن خليط منهما معا يعطى تأثيرا تعاونيا أكثر من تأثير كل منهما منفصلا . وتبعا لهذا الإختراع فأنه يمكن إستخدام هذا المركب بنسبة تتراوح من (10-1) إلى(3.5-1) كعلاج لفيروس C . وتوجد براءة إختراع أوروبية رقم EP 0793964 B1 بتاريخ 5-3-1996









* طريقة إعداد المركب
1- طحن ثمار السنا والسنوت كل على حده ، ثم يتم ترشيح العصير الخلوى بعد إضافة كمية من الماء المقطر تبلغ نصف لتر/كجم من الثمار ، حيث يؤدى ذلك إلى حدوث راسب يمكن فصله بالترشيح يمثل مواد غير ذائية تحتوى على بعض السمية الخفيفة / كما أنها مواد مسهلة ، ثم يتم خلط العصيرين .
2- طحن ثمار كل نبات على حده ثم خلطه والترشيح لفصل ما بهما من مواد غير ذاتية وكذلك المواد المسهلة والمحتوية على سمية .
3- طحن ثمار النباتين معا ثم ترشيح العصير الناتج بعد إضافة الماء المقطر لأزالة السموم .
4- عصير كل من النباتين يمكن الحصول عليه بطحن الثمار كل على حده ويتم التخلص من المواد الغير مرغوب بالترشيح العادى بإستخدام كمية من الماء (نصف لتر لكل كيلوجرام) وذلك لفصل المواد التى لها تأثير مسهل (laxative effect) .
وأوضحت النتائج أن العصير الخلوى المتحصل عليه بما سبق لكل من النباتين على حده له تأثير منفصل على فيروس C :
أولا : من خلال مزارع الأنسجة تم بعد ثبوت عدم السمية على حيوانات التجارب أمكن تجريب هذا المضاد والفيروس والذى يحتوى على ثلاثة مواد أساسية أمكن تحديدها بإستخدام طيف الإمتصاص وكذلك تحديد (Extenction coefficient) ومنه أمكن تحديد تركيز كل من هذه الثلاثة مكونات بإستخدام قانون بيير-لامبرت .
تجربة السمية : تم إعطاء فئران التجارب (ألبينو) عصير النباتين منفصلين وكل على حده بأعلى تركيـز لمدة أربعة أسابيع بجرعة 1 ملي لتر من العصير أو الخليط (1 : 1) ، وتوضح الجداول (1) ، (2) ، (3) نتائج هذه التجربة . ثبت عدم وجود أى تغيرات لها دلالة إحصائية فى كل من وظائف الكبد والكلى وكذلك عدم وجود أمساك أو إسهال وتتفق هذه النتائج مع المتحصل عليها فى (Khalil, 1993) والذى ذكر أن عصير نبات السنا ليس له تأثير سمى إذا أعطى عن طريق الفم لحيوانات التجارب لفترة طويلة .







ثانيا : بإستخدام مزارع الأنسجة (HepG2) والمتحصل عليها من الولايات المتحدة الأمريكية (Rockvill, MD) والتى تم إستخدام 56 مللى مول من عصير السنا وكذلك 56 مللى مول من عصير السنوت كل على حده وكذلك إستخدام خليط من النباتين معا بنسبة 23 مللى من الأول إلى 14 مللى مول من الثانى بنسبة (1.64 : 1) والتى أظهرت النتائج الموضحة بالجدول (4) . ومنه يتضح وجود تأثير تعاونى Synergistic effect لهذه النسبة السابقة ولإثبات هذا التأثير تم تتبع نسخ الفيروس وذلك بوضع المعادلة الرياضية الآتية وحساب النقص فى عدد النسخ المتوقع نظريا والحادث بالفعل .
النقص المتوقع نظريا :
مثال :

النقص الفعلى النقص المتوقع اليوم
1.5900 0.6850 3
1.7600 0.7976 4
1.9800 0.9810 5
2.300 1.2500 6
وبتطبيق هذا العصير المستخدم كمضاد للفيروسات بواقع 2 نقطة أى كمية تحتوى على 0.56 ميكروجرام من تركيز المادة الفعالة الأولى و 0.25 ميكروجرام من المادة الفعالة الثانية و 0.1 ميكروجرام من تركيز المادة الفعالة الثالثة كنقط تحت اللسان أو نقط فى الأنف أو مع نصف كوب ماء ، وجد إنخفاض فى مستوى الصفراء فى الدم ، إنخفاض فى نشاط AST, ALT وكذلك تحسن فى كل من Alp و GGT . هذا وقد وجد أن المواد الفعالة الثلاثة السابقة توجد فى مخلوط العصيرين وأن النسبة المثلى هى 10-1 لعصير السنا و 3.5-1 السنوت ويفضل أن تكون النسبة (8-1) إلى (3.5-1) والأكثر تفضيلا أن تكون النسبة من (5-1) إلى (3.7-1) والأكثر تأثيرا هى (4-1) .






وتبعا لهذه النتائج فأنه يمكن إستخدام هذا المخلوط كدواء فى صورة نقط فى الأنف أو تحت اللسان أو نقط على الماء حيث ثبت أيضا أن النقط لا تتأثر بالهضم .
الجرعة :
تقدر الجرعة بحوالى 1 مللى لتر من المخلوط وهى الجرعة التى تحتوى على 0.056 ميكروجرام للمادة الفعالة الأولى و 0.025 ميكروجرام من الثانية و 0.001 ميكروجرام من الثالثة ويمكن إستخدامه ككبسولات كل 6 ساعات لمدة أربعة شهور والكشف عن الفيروس بإستخدام HCV-RNA (b-DNA) by PCR وعند الوصول إلى سالبية الإختبار أى أقل من 0.2 نقوم بعمل HCV-RNA (PCR) in peripheral leuckocyte وفى حالة الوصول إلى سالبية الإختبار تتم المتابعة لمدة عام . (مرفق طيه دراسة على 114 حالة) وأيضا دراسة تتبعية على 50 مريض).
* طريقة تحضير نقط مضادات الفيروس والإختبار القياسى وحساب التركيز
1- 1 كجم من ثمار السنا تم عصرها ثم تنقيتها بالترشيح بإستخدام ورق ترشيح (Wattman No. 4) ثم يخفف الرشيح بالماء المقطر بنسبة (1-1.5) عصير إلى ماء ن ثم بعد ذلك يعقم الرشيح المخفف بالماء ويعاد تنقيته بإستخدام (Millipore 0.45) .
2- يتم نفس الإجراء على ثمار السنوت .
3- يتم ضبط الـ pH للمستخلص بإستخدام كربونات الصوديوم إلى 7 .
4- المستخلص المائى المخفف والمخلوط بنسبة 3.75 قيثاء الحمار إلى 1.25 السنوت للحصول على أفضل تأثير تعاونى ثم يتم رسم طيف الإمتصاص لهذا المخلوط بعد التخفيف بنسبة (1-60) بإستخدام جهاز طيف الإمتصاص موديل (Shimadzu-240 UV-visible) حيث الأولى عند طول موجى 210 ن.م. والثانية عند 270 ن.م. والثالثة عند 310 ن.م. وتقابل قيمة الإمتصاص قدرها 2.52 ، 0.44 ، 0.2 على الترتيب.







5- يتم فصل المواد الفعالة بإستخدام Sephadex 100 والمحلول الفوسفاتى المنظم ومنها تم الحصول على ثلاثة مكونات أظهرت تقدير وزنها الجزيئى أنها تحمل أوزان جزيئية 3000 ، 1400 ، 1000 دالتون على التوالى .
6- تم تقدير extenection coefficient ووجد انه 14700 ، 12500 ، 11900 على الترتيب .
7- بإستخدام قانون بيير-لامبرت أمكن حساب تركيزات المكونات الفعالة الثلاثة كالتالى:
A = C e L
0.82 = C1 ´ 14700 ´ 1.0
0.29 = C2 ´ 12500 ´ 1.0
0.13 = C3 ´ 11900 ´ 1.0
So, C1 = 5.6 mg/dl * 86 KJ
C2 = 2.5 mg/dl * 82 KJ
C3 = 1.0 mg/dl * 78 KJ
Purine-prymedine interaction of C virus * 72 KJ
هذا العلاج يمكن أن يتم مع إستخدام ما يسمى بمخلوط عشى لحماية خلايا الكبد وهو مجموعة من الأعشاب التى يوجد لها دارسات فى المراجع العلمية أو أدوية للمحافظة على خلايا الكبد ، وهى كذلك تفيد فى الاتى :-
1- علاج الكبد الدهنى
2- ايقاف التليف
3- تحسين حالة الكبد ، ويدل على ذلك صور الموجات فوق الصوتية
4- علاج تضخم الكبد والطحال








وهذا المخلوط عبارة عن (50 % سنانير ، 25%بلح ، 5 % اهليج اوراق وثمار النبق ، 5 % رواند ، 5 % الحبة السوداء ، 3 % حرجل ، 1 %سنبل هندى ، 2 % قنطريون ، 2 % شرغدان ، 2% عقدة ريح)
هذا ويضاف 1 % صبر بلدى لهذا المخلوط لزيادة انتاج الالبيومين والصفائح الدموية ورفع تركيز الروثرومبين.
التجربة التى تمت على مجموعة من المرضى المتطوعين
· بعد الحصول على محلول مضاد للفيروس فى صورته النهائية والتى أعطت نتائج جيدة عند تطبيقها على مزارع الأنسجة ، تم تطبيق هذا المستخلص النباتى كمضاد للفيروس على مجموعة من مرضى الإلتهاب الكبدى الوبائى الذين يعانون من مضاعفات نختلفة ، حيث تم تقسيمهم إلى اربعة مجموعات على حسب المضاعفات :
المجموعة الاولى :
- حديثى إكتشاف المرض .
- تحاليل الأجسام المضادة والإرشاد الوراثى HCV-RNAلديهم موجب
المجموعة الثانية :
- مرضى يعانون من إلتهاب كبدى وبائى مزمن مع وجود تليف فى الكبد مصحوبا بالإستسقاء .
- سبق لهم العلاج بحقن الأنترفيرون (3 مليون وحدة) يوم بعد يوم لمدة أربعة أشهر تم بالألفا-أنترفيرون (5 مليون وحدة) لمدة خمسة أشهر ورغم ذلك ظلت الأنزيمات الكبدى مرتفعة بشكل ملحوظ وتراوح تركيز الألبيومين بين 2.5 إلى 4.8 جم/100مللى وعدد الصفائح الدموية بين 50.000 إلى 85.000 لكل مللى مكعب وظل تحليل الأرشاد الوراثى موجبا .







المجموعة الثالثة :
- مرضى يعانون من تليف كبدى مع تضخم بكل من الكبد والطحال مصحوبا وغير مصحوب بإستسقاء .
- سبق لهم العلاج بألفا-أنترفيرون (3 مليون وحدة) مع الريبافارين يوم بعد يوم لمدة ستة أشهر ، ورغم ذلك بقيت أنزيمات الكبد مرتفعة وتحليل الإرشاد الوراثى للفيروس موجب .
المجموعة الرابعة :
- مرضى يعانون من تضخم بالكبد والطحال مع الإصابة بالبلهارسيا المعوية لذلك هى المجموعة الأكثر مقاومة للفيروس .
هذا وقد خضعت هذه المجموعات مع المجموعة الضابطة إلى العلاج بالمحلول عن طريق أخذ نقطة فى كل فتحة أنف صباحا ومساء وأستمر العلاج لمدة (6-9) أسابيع لكل مريض ، وكانت فترة العلاج معتمدة على مستويات تركيز البيلوروبين لكل مريض . والنتائج المتحصل عليها موضحة بالجدول (5) .
وتوضح النتائج أن هناك نقصا تدريجيا فى تركيز البيلوروبين وأنزيمات الكبد (GPT, GOT) ، هذا بالإضافة إلى التحسن فى النشاط الطبيعى للمرضى جميعا وزال التعب الذى كان يظهر عليهم من أقل مجهود .
عناصر الحماية
* طريقة تحضير نقط مضادات الفيروس والإختبار القياسى وحساب التركيز
1- 1 كجم من ثمار السنا تم عصرها ثم تنقيتها بالترشيح بإستخدام ورق ترشيح (Wattman No. 4) ثم يخفف الرشيح بالماء المقطر بنسبة (1-1.5) عصير إلى ماء ن ثم بعد ذلك يعقم الرشيح المخفف بالماء ويعاد تنقيته بإستخدام (Millipore 0.45) . يتم نفس الإجراء على ثمار السنوت .
2- يتم ضبط الـ pH للمستخلص بإستخدام كربونات الصوديوم إلى 7 .






3- المستخلص المائى المخفف والمخلوط بنسبة 3.75 قيثاء الحمار إلى 1.25 السنوت للحصول على أفضل تأثير تعاونى ثم يتم رسم طيف الإمتصاص لهذا المخلوط بعد التخفيف بنسبة (1-60) بإستخدام جهاز طيف الإمتصاص موديل (Shimadzu-240 UV-visible) حيث الأولى عند طول موجى 210 ن.م. والثانية عند 270 ن.م. والثالثة عند 310 ن.م. وتقابل قيمة الإمتصاص قدرها 2.52 ، 0.44 ، 0.2 على الترتيب.
4- يتم فصل المواد الفعالة بإستخدام Sephadex 100 والمحلول الفوسفاتى المنظم ومنها تم الحصول على ثلاثة مكونات أظهرت تقدير وزنها الجزيئى أنها تحمل أوزان جزيئية 3000 ، 1400 ، 1000 دالتون على التوالى .
5- تم تقدير extenection coefficient ووجد انه 14700 ، 12500 ، 11900 على الترتيب .
6- بإستخدام قانون بيير-لامبرت أمكن حساب تركيزات المكونات الفعالة الثلاثة كالتالى :
A = CeL
0.82 = C1 ´ 14700 ´ 1.0
0.29 = C2 ´ 12500 ´ 1.0
0.13 = C3 ´ 11900 ´ 1.0
So, C1 = 5.6 mg/dl * 86 KJ
C2 = 2.5 mg/dl * 82 KJ
C3 = 1.0 mg/dl * 78 KJ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Marim Amine
عضو فعال
عضو فعال


انثى
عدد المساهمات : 823
العمر : 20
العمل/الترفيه : طالبه
فصل : 2 إعدادي (لغات)
المزاج : supper
مزاجي اليوم :
المهنة :
الهواية :
أوسمة العضو :
نقاط : 12919
السٌّمعَة : 43
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: علاج مرض الكبد الوبائي   الأربعاء فبراير 17, 2010 1:59 pm

شكرااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علاج مرض الكبد الوبائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدارس طوخ الخاصة :: المنتدى العام :: ركن الصحة-
انتقل الى: